الملاحم والفتن وأشراط الساعة
الاخ الزائر الكريم
للاطلاع علي مواضيع المنتدي والمشاركة فيها يلزمك الإشتراك في المنتدي ونرحب بك في سفينتنا عضوا فاعلا لتفيد أخوانك وأخواتك وتستفيد


منتدي متخصص في الملاحم والفتن وأشراط الساعة وعلاماتها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هام عن تاويل الرؤى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوحسام
معبر المنتدي
معبر المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 1278
تاريخ التسجيل : 24/09/2010

مُساهمةموضوع: هام عن تاويل الرؤى   الأربعاء أبريل 23, 2014 2:21 pm



هناك مقولة شائعة “أنه لو كان التفسير خاطئ يمكن أن يتحقق التفسير الخاطئ بدلاً من الصحيح”
هذه المقولة خاطئة لا اساس لها من الصحة فان الرؤيا لا تقع الا اذا عبرت التعبير الصحيح فان لم تعبر تعبيرا صحيحا تفسد واذا لا يضرك التعبير الخاطئ باذن الله وهذا من رحمة الله بعباده يقول الرسول الكريم (الرؤيا على رجل طائر اذا عبرت وقعت ) وقعت هنا تعنى سقطت .
بعض الاشخاص هداهم الله يفسر الحلم وهو ليس بمعبر .. هذا خطا فالحلم ليس استشارة طبية حتى تذهب لموقع تنسخ ما كتب فيه وتلصقه هنا .. ارجوا التنبه لهذا فكل رؤيا حالة خاصة بذاتها
بعض الاشخاص لا يذكر رؤيا وانما امور رائها في الرؤيا مثلا  ثعبان او دود فيقول ما هو تفسير كذا هذا ايضا لا يصح بجب ذكر الرؤيا كاملة .
لا تذكر اي معلومات اخرى الا اذا طلب منك المعبر مثلا رجل او امراة متزوج او لا ..
ايضا هناك اشخاص يعتمدون على كتب تفسير احلام عمرها يزيد على 1000 سنة وانا متعجب كيف يمكن ان تفي بمتطلبات تعبير الرؤيا اليوم ؟؟
من الطبيعي ان يختلف تاويل الفرس او الحصان لانها اليوم ليست وسائل نقل ويختلف تاويل الحاكم او السلطان لان الامة اليوم ضعيفة و مقسمة .
ثم ان حياتنا اختلفت كليا وجدت امور حلت مكان امور اخرى .

تلاعب الشيطان يقصد به الشيطان القرين و هذا شيطان لا يصفد قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ إِلا لَهُ قَرِينٌ مِنَ الشَّيَاطِينَ ” , قَالُوا : وَلا أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ , قَالَ : ” وَلا أَنَا , إِلا أَنَّ اللَّهَ أَعَانَنِي عَلَيْهِ فَأَسْلَمَ ” .
و هذا القرين يتبراء منك يوم القيامة يقول الله عز وجل “وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36) وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ (37) حَتَّى إِذَا جَاءنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ (38)”
الرؤيا نوعين نوع يأول ونوع يعبر و التاويل هو ضرب من الفال ونحن امرنا بعدم الطيرة و التشائم وهذا النوع لا مجال لتعبيره اساسا وهو ايضا في استطاعة اي احد فقولك لاخيك المسلم “خيرا رايت ان شاء الله “هو تأويل ، اما التعبير فهو علم مكتمل الاركان وله منهج وادوات ويعتمد على فك الرموز ثم الربط بينها ، وهنا يجب ان اقف قليلا عند الخطاء الشائع وهو المزج بين النوعين وهذا الامر ادى الى تأويل الرؤيا التى لها تعبير ! او القول بعدم ذكرها اذا كان فيها مايسوء ، ومثال الرؤى التى تأول و التى تعبر في سورة يوسف هي قصته عليه السلام مع صاحبي السجن فالاولى أولت والثانية عبرت .
كثير من الناس عندهم مفاهيم مغلوطة عن الرؤى والاحلام ولا ذنب لهم في ذلك بل الذنب ذنب من امتهنوا تعبير الرؤى مصدرا للرزق وشغلا ياكلون منه مالا فلا حول ولا قوة الا بالله ، فمن المفاهيم المغلوطة التى روج لها هؤلاء القوم هو ما قلتيه وانا اتعجب الا يعرف هذا الادب الرفيع سيدنا يوسف عليه السلام !! الم يخبر الرجل انه سوف يصلب وتاكل الطير من راسه فلم فعل هذا ؟؟ الصواب ان الرؤيا تاتي تحمل البشارة كما تاتي تحمل النذارة والمعبر مؤتمن على تعبير الرؤى في كل حال لان الرؤيا من الله ولا يحق له ان يظهر شيئا يسر الرائي ويكتم شيئا يسؤه ليشترى عرض الحياة الدنيا ،فالرؤيا رسالة من الله لعبده والله لا يسال عما يفعل ، فهل اذا ارسلك الله برسالة الى شخص فاذا وجدت فيها شيئا يكافئك عليه بالمال اخبرته واذا ظننت انه سوف يعاقبك بالقتل فغيرته او كتمته هل يكون عملك هذا صحيحا !
اما الفهم المغلوط الاخر فهوالقول ان الرؤيا تقع كما عبرت وهذا غير منطقي اساسا والا سوف اعبر انا شخصيا كل الرؤى التى تاتيني بزوال اسرائيل وهلاك امريكا وبهذا تنتهى مشاكلنا ما رايك ؟!! الصواب ان الرؤيا تقع كما قدر الله فما اول منها المعبر مما فتح الله عليه ووافق القدر وقع و ما لم يوفق فيه لا يوافق القدر و بالتالى لا يضر الرائى وايضا لا ينفعه لانه لا يقع منه شئ .
الفهم المغلوط الاخير هو لما لا ناخذ الجانب الايجابي في الرؤيا التى تحمل لنا النذر ! انا معك انها لا تسر و تسعد كما تفعل البشائر لكنها لا تزال قضاء ولم تصبح بعد قدرا محتوما وهنا يكمن الجانب الايجابي يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا يرد القدر الا الدعاء ) هذه واحدة فان قوم يونس قضى الله لم العذاب و دعائهم وتضرعهم لله انجاهم منه .. ويقول الرسول ايضا (الصدقة تدفع البلاء ) وهذه الثانية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هام عن تاويل الرؤى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملاحم والفتن وأشراط الساعة :: معلومات عامة عن الرؤي وتعبيرها-
انتقل الى: